الأسئلة المتكررة

الأسئلة المتكررة

أسئلة شائعة عن الجهاز الهضمي:

  • س: ما هي الجراحة بالمنظار؟
     تقتضي هذه الجراحة إجراء ثقوب صغيرة جدا (شقوق) يسهل من خلالها استخدام  الكاميرا (المنظار) وأدوات معينة لإجراء العملية المقررة. وتتطلب كذلك نفخ البطن بغاز ثاني أكسيد الكربون لزيادة حيز العمل. ويعتبر هذا الغاز آمنا تماما، وتتم إزالته بعد انتهاء العملية، ويمتص الجسم ما يتبقى منه خلال ساعات. أما ما يمكن إجراؤه بالمنظار فيشمل جميع ما يمكننا لإجراؤه بالعمليات التقليدية .
  • س: هل للجراحة بالمنظار مزايا أكثر من الجراحة التقليدية المفتوحة؟
    تطورت الجراحة بالمنظار في يومنا هذا لدرجة أنها بدأت تحتل مكان الجراحة التقليدية في جميع أرجاء العالم، هذا لأن لها العديد من الفوائد للمريض: تخفيف الألم، تعاف مبكر وسريع، مدة إقامة أقل في المستشفى، العودة المبكرة إلى العمل والأنشطة المعتادة، وفوق ذلك كله،إنقاص احتمالية مضاعفات الجروح مثل الالتهاب والفتق. أما بالنسبة للجراح، فإن الصورة مكبرة أربعة أضعاف ما تراه العين المجردة. وبالتالي سيكون بمقدور الجراح تأدية مهمته بصورة أفضل مقارنة مع الجراحة المفتوحة. وهذا  يقلل من خطر الالتصاقات (التصاق الأعضاء ببعضها) كما في الجراحة المفتوحة، وبالتالي يقلل حدوث الانسداد بسبب التصاق أمعاء المرضى
  • س: لقد خضعت لجراحة مفتوحة في السابق؛ هل يمكنني إجراء جراحة بالمنظار رغم ذلك؟
    نعم باستطاعتك ذلك. في حال إجراء جراحة مفتوحة سابقا، فإن احتمالية حدوث الالتصاقات كبيرة، مما يغير طبيعة الأنسجة الذي اعتاد عليه الجراح. لكن بفضل الخبرة الواسعة لمركز GBMC، يمكن إجراء الجراحة بالمنظار حتى بعد الجراحة المفتوحة. إن الأمر يستغرق وقتا أطول وذلك لإزالة الالتصاقات واعادة الأنسجة لوضعها الطبيعي، ومن ثم المباشرة بإجراء العملية المرغوبة لاحقا. هناك احتمالية نادرة بعدم تمكن الجراح من إجراء الجراحة بالمنظار، وعندها يجب تحويل الجراحة للطريقة التقليدية.
  • س: ما هي شركات التأمين المقبولة لدى GBMC؟
    شركات التأمين الأردنية المحلية هي: مدنت، مجموعة الخليج للتأمين (الشرق العربي)، وشركة التأمين الإسلامية.
    أما شركات التأمين العالمية فهي الشركات التي تسمح بحالات الإدخال إلى مستشفى الأردن.
    يجب الحصول على تفويض من شركات التأمين قبل إجراء أي عملية أو إدخال إلى المستشفى


أسئلة شائعة عن السمنة
  • س: هل تغطي شركات التأمين الأردنية جراحة السمنة؟
    لا، لا تغطي شركات التأمين جراحة السمنة أو أي من مستلزماتها. ولا تغطي الشركات أية عملية مرتبطة بجراحة السمنة السابقة.
  • س: هل تقلل الجراحة بالمنظار مستوى الخطورة؟
    إنها تقلل من مضاعفات الجروح فقط مقارنة مع الجراحة المفتوحة، إلا أن المخاطر الجراحية الأخرى متشابهة. رغم ذلك، أظهرت عدة دراسات في مجال جراحة السمنة فائدة جمة للجراحة بالمنظار مع اختلاف فعلي في معدل الوفيات، خاصة على يد الجراحين المتمرسين. 


  • س: هل سأعاني من ألم شديد؟
    يتخلل الجراحة بالمنظار قدر أقل من الألم بشكل عام. وتبذل جميع الجهود للسيطرة على الألم بعد الجراحة لتمكينك من الحركة بسرعة ونشاط. كما تتوفر طرق عديدة للسيطرة على الألم، بناء على نوع العملية.
  • س: متى يمكنني المشي؟
    حالما تستيقظ  بعد التخدير. في بداية الأمر، سيطلب منك المشي بمساعدة الممرضات أو المعالجين الطبيعيين.  وحال خروجك من المستشفى، ستتمكن من قضاء حاجاتك الشخصية، لكنك لا تستطيع القيادة او رفع أشياء ثقيلة.
  • س: متى أستطيع القيادة؟
    عادة بعد إنهاء أدوية الألم، أي من خمس إلى سبع أيام بعد الجراحة.
  • س: ما سبب أهمية التمارين؟
    في معظم عمليات السمنة، ستفقد وزنك في بداية الأمر بشكل تلقائي. ومع الفقدان التلقائي للوزن، ستفقد كذلك جميع العضلات غير المستعملة.  إن تمرين جميع عضلاتك سيساعدك على المحافظة على كتلتك العضلية وفقدان الدهون الزائدة عوضا عن ذلك. إلا أن بعض العمليات مثل ربط المعدة وتكميم المعدة تعتمد على المريض في ممارسة التمارين لإنقاص الوزن، وقليلا ما يحدث الفقدان التلقائي للوزن بعد هذه العمليات.  و لتحقيق نتائج صحية عظيمة والمحافظة على فقدان الوزن، يتوجب عليك تغيير أسلوب حياتك كليا. وتشكل ممارسة التمارين جزء من هذا التغيير. ويتعرض المرضى الذين لا يمارسون التمارين لخطر استعادة وزنهم من جديد بعد سنوات طويلة من الجراحة.
  • س: هل يمكن أن أحمل (إنجاب الأطفال) بعد جراحة إنقاص الوزن؟
    نعم يمكنك ذلك، لكن يوصى بالانتظار سنة واحدة على الأقل قبل أي محاولة للحمل.  يستقر فقدان الوزن بشكل عام بعد سنة وسيكون بمقدورك حمل جنين طبيعي بإذن الله . 
  • س: ماذا لو لم أشعر بالجوع بعد الجراحة؟
    عملية قص المعدة و تحويل المعدة، بدرجة أقل، تعمل على تقليل الشعور بالجوع كثيرا خاصة في أول شهرين.  إلا أن شهيتك ستعود تلقائيا، لكن إلى أن يحدث ذلك، يجب أن تعتاد على تناول 3 وجبات يوميا، حتى لو كانت الوجبة لقمة واحدة. كما يجب أن تشرب لترا واحد من السوائل بين الوجبات على الأقل. ويعتبر أول شهرين الأصعب، إلا أن الأمور تصبح أكثر سهولة بعد ذلك
  • س: هل هناك صعوبة في تناول الأدوية؟
    قد يتعين عليك طحن الأدوية في البداية، إلا أن جميعها صغيرة بما يكفي لمرورها دون صعوبة تذكر.
  • س: هل سأتمكن من تناول موانع الحمل عبر الفم بعد الجراحة؟
    نعم، يمكنك استئناف تناول الحبوب حالما تكونين قادرة على شرب السوائل.
  • س: هل سيطلب مني التوقف عن التدخين؟
    ننصح المرضى بالتوقف عن التدخين (بما في ذلك الشيشة) قبل شهر من الجراحة لتقليل خطر المضاعفات الرئوية من الجراحة والتخدير. 
  • س: ماذا يحدث لو واصلت التدخين؟
    يزيد التدخين من خطر أمراض الرئة والتهابات الرئة بعد التخدير العام ويؤثر على التئام الجروح، مما يزيد من احتمالية المضاعفات خاصة التسريب بعد جراحة السمنة.  وبعد تحويل المعدة، يزيد التدخين من فرص حدوث القرحة، مما قد يتسبب بنزيف أو انفجار القرحة، الأمر الذي يقتضي الجراحة مرة أخرى.  أما بعد قص المعدة، يزيد الدخان إفراز المعدة للأحماض، ويزيد من فرص ارتداد الأحماض وحرقة المعدة، التي زادت أصلا بفعل الجراحة نفسها.
  • س: كيف أتأكد من أنني لن أستمر بفقدان الوزن الزائد عن حده؟
    بينما تستمر بفقدان الوزن، سوف تقل حاجات جسمك للسعرات إلى حد كبير. ويزداد امتصاص السعرات من قبل الجسم مع مرور الزمن. ويعمل هذان الأمران على إيقاف فقدان الوزن خلال عام ونصف إلى عامين عادة. وبعد عامين، يجب عليك أن تعي هناك خطورة من استعادة وزنك ببطء إذا لم تراقب طعامك بحذر وإذا لم تستمر بممارسة الرياضة.
  • س: ماذا لو شعرت بالجوع؟
    إذا كنت لا تتناول ما يكفي من البروتين على وجه الخصوص، وتتناول بدلا من ذلك النشويات مثل البطاطا والمعكرونة… الخ، سينتابك ذلك الشعور. ننصح جميع مرضانا بالتركيز على البروتين أولا وبشكل رئيسي. احرص كذلك على عدم تناول الطعام والشراب في نفس الوقت، فهذا يساعد في مراحل لاحقة على دفع الطعام للأسفل وزيادة امتصاصك للسعرات. 
  • س: هل يتعين علي تغيير الأدوية؟
    مع فقدان الوزن، سوف تقل مشاكلك الطبية المصاحبة للسمنة بالتدريج. وسوف يحدد الأطباء المشرفون الذين وصفوا لك الأدوية تحسن هذه الظروف أو تلاشيها تماما، من أجل تغيير الأدوية أو إيقافها كليا. يجب إيقاف أدوية معينة لآلام المفاصل وتورمها (التهابات المفاصل) كالأسبيرين والفولتارين و عائلتها كليا خلال عمليات تحويل المعدة لمنع التقرحات الجانبية وخلال عمليات قص المعدة في بداية الأمر لضمان الشفاء التام. يجب تقليل تناول حبوب إدرار البول أو إيقافها في بادئ الأمر لمنع الجفاف في وقت مبكر.
  • س: إلى متى يجب أن أتوقف عن الأطعمة الصلبة بعد الجراحة؟
    سيتم تزويدك بإرشادات غذائية محددة لكل عملية. بشكل عام، سيكون هناك انتقال تدريجي في تناول الطعام من الأطعمة المهروسة، إلى الطرية ومن ثم الصلبة مع تسلسل زمني متغير، بناء على العملية ومدى تحملك لكل مرحلة.
  • س: هل سأستطيع تناول الأطعمة "الحارة" أو المبهرة؟
    سيكون بمقدورك الاستمتاع بالبهارات بعد المرحلة الأولية للتجربة والخطأ، التي تستغرق عادة 3 أشهر.
  • س: ما هي الفيتامينات التي يجب أن أتناولها بعد الجراحة؟
    إن كمية الطعام بعد أي جراحة لا تزود جسمك بكافة الفيتامينات التي يحتاجها. لذا ننصحك بتناول الفيتامينات يوميا. تتم مراقبة مستويات الفيتامينات سنويا، ويتم تغيير الأنواع أو الجرعات تبعا لذلك.
  • س: هل سأحصل على نسخة من الأنواع المقترحة لتناول الطعام وخيارات الأطعمة بعد الجراحة؟
    نعم، بالطبع. إن لكل عملية تعليماتها الخاصة. ويختلف كل شخص في تحسنه بعد الجراحة عن الأشخاص الآخرين. ويمنح التقيد بهذه التعليمات أفضل النتائج المتوقعة. ويساعدك تجنب الكربوهايدرات عالية السعرات والطعام المقلي والدهني وتناول التسالي المتكرر على فقدان الوزن حسب رغبتك، والمحافظة عليه لفترة زمنية طويلة.